رئيسة الوزراء النيوزيلندية تستأنف عملها بعد ولادة طفلتها

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الخميس , 02 اغسطس 2018 - 01:42 مساءٍ

رئيسة الوزراء النيوزيلندية
رئيسة الوزراء النيوزيلندية

بعد إجازة وضع قصيرة غابت خلاها عن الأضواء، عادت رئيسة الوزراء النيوزيلندية "جاسيندا أرديرن" للأضواء من جديد بعد ولادة طفلتها الأولى، والتي أطلقت عليها اسم "نيف تي أروها".

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، عادت "أرديرن" لتستأنف مهام عملها مرة أخرى بعد غياب دام 6 أسابيع وضعت خلالها طفلتها، لتصبح بذلك أول رئيسة وزراء تضع مولودًا خلال تقلد منصبها في تاريخ نيوزيلندا، والثانية في العالم بعد رئيسة الوزراء الباكستانية الراحلة "بنظير بوتو".

وأعربت "أرديرن" عن سعادتها بالعودة مرة أخرى لممارسة مهام منصبها، مؤكدة أنها محظوظة للغاية بجمعها بين منصبها الرفيع ومسؤولياتها الجديدة كوالدة وأم جديدة، شاكرة لدعم زوجها "كلارك جايفورد" الذي ساهم في مساعدتها على تخطي الأوقات الصعبة التي مرت بها عقب الولادة مباشرة.

يذكر أن "أرديرن" سعت مؤخرًا لدعم النساء المعيلات وخاصة بين نواب البرلمان، وهو ما عكسته عدد من الرموز النسائية البرلمانية بعد ظهورهن برفقة أطفالهن خلال جلسات البرلمان.

وأوضحت رئيسة الوزراء أنها ستحرص على اصطحاب ابنتها الرضيعة قد الإمكان خلال الفترة المقبلة حتى وإن تطلب منها الأمر إحضارها لمقر الوزراة.