«هوندا أوديسي» تتفوق في اختباري كفاءة نظام القفل والتصادم الجانبي البسيط

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الخميس , 23 اغسطس 2018 - 10:33 صباحاً

هوندا أوديسي
هوندا أوديسي

أظهر تقرير رسمي أمريكي تفوق السيارة "هوندا أوديسي" التي تنتجها شركة "هوندا" اليابانية على السيارات المنافسة في اختباري قوة القفل "لاتش" وتحمل التصادم الجانبي البسيط.

وبحسب الاختبارات التي أجراها "معهد التأمين للسلامة المرورية" الأمريكي فقد تفوقت السيارة "أوديسي" على السيارات المنافسة مثل "كرايسلر باسيفيك" و"تويوتا سيينا" في فئتي كفاءة نظام القفل والتصادم الجانبي البسيط بفارق واضح.

يُذكر أن نظام القفل أو "لاتش" هو نظام يسهل للعملاء تثبيت بعض الأشياء مثل مقاعد الأطفال في السيارة، حيث تتفاوت سهولة استخدام هذا النظام من سيارة إلى أخرى، ويصنف المعهد تلك الأنظمة على أساس سهولة استخدامها، بما في ذلك إمكانية الوصول إلى نقاط التثبيت السفلية والقوة المطلوبة لتثبيته في المقعد وعدد المقاعد المزودة بنقاط التثبيت في السيارة وغير ذلك من المعايير.

وبحسب موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات السيارات حصلت السيارة "أوديسي" على تصنيف "زائد جيد" في هذه الفئة، في حين حصلت السيارة "سيينا" على تصنيف "مقبول"، والسيارة "باسيفيك" على تصنيف "هامشي"، كما حصلت السيارتين "دودج جراند كارفان" و"كيا سيدونا" على التصنيف "مقبول".

وفي اختبار قوة تحمل التصادم الجانبي البسيط حصلت السيارة "أوديسي" على تصنيف "جيد"، في حين حصلت السيارة "باسيفيك" على تقييم "مقبول"، والسيارة "سيينا" على تقييم "هامشي"، ولم يتم تقييم السيارتين "جراند كارفان" و"سيدونا" في هذه الفئة.

وبحسب المعهد، فإنه في حالة حدوث تصادم جانبي بسيط في الواقع، فإن الراكب الموجود على المقعد المجاور للسائق في السيارة "سيينا" سيصاب بجراح في ضلعه الأيمن وأسفل ساقه، كما سيؤدي التصادم إلى تحطم لوحة العدادات لمسافة 16 بوصة وتحطم العتبة السفلى لمسافة 20 بوصة، وكانت "تويوتا" قد حسنت السيارة "سيينا" لتعزيز حماية جانب السائق اعتبارا من طراز 2015، لكنها لم تتمكن من تحقيق هذا التحسن بالنسبة لجانب الراكب.