معتقدات خاطئة عن أطعمة نتناولها بشكل يومي

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018 - 06:36 مساءٍ

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

نتوارث عبر الأجيال والأزمنة الكثير من المعلومات والمعتقدات عن أضرار وفوائد بعض الأطعمة، الأمر الذي قد يصل إلى حد الرعب والامتناع نهائيًا عن تناول هذه الأطعمة وإقصائها عن نمطنا الغذائي.

ولكن تأتي الدراسات العلمية والأطباء المتخصصين من وقت لآخر ليطالعونا بتصحيح لهذه المعتقدات الخاطئة.

نستعرض فيما يلي أهم هذه المعتقدات الشائعة مع الإشارة إلى تصحيحها..

• تناول «الموز» و«البيض» معًا يسبب الوفاة

تنتشر هذه المعلومة على مواقع التواصل الاجتماعي من فترة لأخرى، لتؤكد الدكتورة ليندا جاد، استشارية التغذية عدم صحة هذه المعلومة، فلا يوجد سبب علمي يؤكد تحول الموز والبيض في معدة الإنسان لسم يسبب الوفاة.

مضيفة، أن هناك بعض الأشخاص لديهم حساسية من الموز والبيض مثلها مثل العديد من المواد الغذائية الأخرى كالفراولة والمانجو، التي قد تسبب حساسية للجسم عندما يتناولها الشخص.

• العصير الطبيعي لا يزيد الوزن

يعتقد الكثيرين أن شرب كميات كبيرة من العصير الطبيعي بحجة أنه لا يزيد الوزن، وتشير الدكتورة مروة نوح أخصائية التغذية العلاجية والسمنة، إلى أن العصير الطبيعي يكسب الجسم سعرات حرارية، تسبب زيادة الوزن؛ لأنه يحتوي على كميات كبيرة من سكر الفركتوز الطبيعي، فكوب البرتقال الطبيعي الكبير يحتوي على ٤ برتقالات معصورة فيها 240 سعر حراري تقريبًا.

• العيش البني لا يسبب البدانة

تنفي «نوح» معلومة، أن تناول العيش أو البقسماط البني "السن" بكميات مفتوحة لا يسبب زيادة الوزن، بل على العكس فهو يحتوي على نفس السعرات الحرارية في العيش الأبيض.

• الامتناع عن تناول الملح نهائيًا

هناك اعتقاد سائد، أنه يجب أن نمتنع عن تناول الملح في الطعام لأضراره الكثيرة، خاصة لمرضى الضغط المرتفع، وهذه معلومة صحيحة؛ ولا يمنع أن نضع في الاعتبار أن الملح عامل خطورة ولكن ليس طرفًا مباشرًا للمرض.

تؤكد الدكتورة مروة نوح، أنه ليس مطلوب الامتناع نهائيًا عن تناول الملح؛ بل مسموح بتناول مقدار ملعقة صغيرة يوميًا للشخص السليم، ولمرضى الضغط والقلب نصف ملعقة فقط أو استبدال الملح بالليمون.

بشكل عام، يجب الاعتدال في تناول الملح، حيث يحتاج الجسم إلى 1500 – 2300 مليجم من الملح فقط يومياً.

• زيت الزيتون لخفض الكوليسترول

تشير أخصائية التغذية العلاجية، إلى أن إضافة زيت الزيتون على الطعام لا يسبب خفض الكوليستيرول، ولكن المسموح فقط هو تناول من (3 - 4) ملاعق صغيرة يوميًا فقط، وهو ما يسمى بالدهون المضافة، فأكثر من ذلك يؤدي إلى ارتفاع الكوليستيرول والدهون الثلاثية ومن ثم يسبب السمنة، ومن الأفضل الحصول على الدهون الطبيعية من (الألبان، والجبن، واللحوم، والدجاج المشوي أوالمسلوق، والبيض المسلوق).

• استبعاد النشويات من النظام الغذائي

تقول الدكتورة مروة نوح، أن النشويات هي مصدر الطاقة الرئيسي للجسم، فلا يصح استبعاده تمامًا كما يعتقد الكثيرين، بل يمكن تقليلها وتناول النشويات المعقدة المفيدة التي تساعد في تثبيت السكر في الدم لمدة أطول وإمداد الجسم بالطاقة المستمرة.

• القهوة ضارة بالصحة

لطالما اشتهرت القهوة بسمعة سيئة، فعلى الرغم من أنها قد تؤدي إلى ارتفاع طفيف في ضغط الدم على المدى القصير، تشير العديد من الدراسات طويلة المدى إلى أن القهوة تقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة.

كما تساعد مادة الكافيين، على تحسين المزاج والذاكرة، وسرعة رد الفعل، واليقظة ووظائف، المخ بشكل عام.

ترى «نوح» أنه مسموح بـ300 ملجم يوميًا وهو ما يعادل 3 أكواب من القهوة فقط، أكثر من ذلك يؤدي إلى التوتر وسرعة ضربات القلب، وللحوامل مسموح بـ200 ملجم فقط من الكافيين.

• عدم تناول عصير البرتقال مع النشويات

يفضل الكثيرين تناول عصير البرتقال مع الغداء باعتباره من المشروبات الطبيعية، التي لها فوائد كثيرة، ولا تسبب زيادة للوزن مقارنة بمشروبات أخرى، كالمانجو أو الموز باللبن على سبيل المثال.

ويعتقد هؤلاء أن تناول عصير البرتقال يتعارض مع النشويات، بسبب أن الأنزيمات المسؤولة عن هضم عصير البرتقال تتميز بقوتها، وتدمر الأنزيمات المسؤولة عن هضم النشويات، فتبقى في معدتك وتجذب الجراثيم، لكن تؤكد الدكتورة مروة نوح أخصائية التغذية العلاجية أن هذا الاعتقاد لا أساس له علمي من الصحة.

السمك مع اللبن يسبب التسمم

تكثر الشائعات حول خطورة تناول السمك والتونة، مع منتجات الألبان على رأسها الزبادي واللبن، اعتقادًا أنه يؤدي إلى مشاكل صحية تصل إلى حد التسمم.

لكن للطب الحديث والعلم رأي آخر، إذ تؤكد تجارب ودراسات أن ذلك الاعتقاد ما هو إلا "كذبة" صدقها كثيرون لسنوات.

فمن الناحية العلمية، ليس هناك أي سبب يمنع من تناول السمك ومنتجات الألبان سويًا وأبسط دليل على ذلك توافر عدة وصفات عالمية تجمع بين السمك ومشتقات الألبان، وفقا لما ذكر القسم المختص بالأغذية في موقع "إن دي تي في".

ولكن قد يسبب تناول السمك واللبن بعض المشاكل للأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة، أو الذين يعانون عدم القدرة على هضم اللاكتوز الموجود في منتجات الألبان، وتناول السمك مع اللبن لا يسبب تسممًا غذائيًا، ولكن قد تحدث اضطرابات هضمية مثل عسر الهضم، والمغص، وامتلاء البطن بالغازات، نتيجة تفاعل البروتينات مع حموضة المعدة.