في «أكتوبر الوردي».. معتقدات خاطئة عن مسببات الإصابة بسرطان الثدي

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الاثنين , 01 اكتوبر 2018 - 01:43 مساءٍ

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

في الولايات المتحدة الأمريكية وقبل 25 عامًا، جاءت فكرة تخصيص شهر أكتوبر لزيادة وعي المجتمعات بشكل عام، خاصة النساء، حول الإصابة بسرطان الثدي، كمشروع مشترك بين مجموعة من الهيئات الطبية والمنظمات والوكالات الحكومية في أمريكا.

ومن ذلك التاريخ أصبح يطلق على شهر أكتوبر "أكتوبر الوردي"، باعتباره الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، من كل عام، في محاولة لرفع الوعي بالمرض، عن طريق التعريف بالأعراض والعلاج.

تكثر الأقاويل والمعتقدات الخاطة التي دامًا ما يتم ربطها باعتبارها من مسببات الإصابة بسرطان الثدى نستعرض منهم التالي من استشاري الأشعة التشخيصية الدكتورة حنان جويفل:

استخدام مزيلات العرق «الديودرينت» :

يؤكد الطب بحب جويفل أنه لا يوجد علاقة بين استخدام مزيلات العرق للسيدات والإصابة بالسرطان، فطبقا للعديد من الأبحاث نشرتها جمعية السرطان الأمريكية American cancer society فى سبتمبر 2017 تؤكد أن استخدام مزيلات العرق للسيدات ليس من مسببات الإصابة بسرطان الثدى. 
ولكن تنصح "جويفل" الفتيات والسيدات استخدام مزيلات العرق الخالية من المواد الكيميائية كالمعادن أو مادة «البارابين».

ارتداء حمالة الصدر لفترات طويلة :
تعتقد العديد من السيدات أن ارتداء حمالات الصدر لفترات طويلة قد تتسبب بالضغط على العقد الليمفاوية في الثدي وتراكم السموم التي تزيد فرصة تكون الخلايا الورمية، والحقيقة أن جمعية السرطان الأمريكية نشرت بحثا عام 2014 تم إجراؤه على 1500 سيدة يؤكد عدم وجود أى علاقة بين ارتداء حمالة الصدر أيا كان نوعها والإصابة بسرطان الثدى، بحسب تأكيد الاستشارية التشخيصية.

وتنصح "جويفل" أيضا السيدات عند اختيار حمالة الصدر أن يكون مقاسها مناسب للثدى، والسيدات ذوات الثدى كبير الحجم يجب عليهن ارتداء حمالة الصدر طوال اليوم وخلعها قبل النوم فقط.

العمليات التجميلية :

الحقيقة وبحسب جويفل، فإن السيدات اللواتي خضعن لعملية جراحية لتكبير أو تصغير الثدي لا تزيد فرصة إصابتهم بسرطان الثدي مقارنة بغيرهم.

الإجهاض المتكرر وتناول حبوب منع الحمل :

فى التسعينيات ظهرت الكثير من الأبحاث التى ترجح تناول حبوب منع الحمل وعمليات الإجهاض من مسببات الإصابة بسرطان الثدى، ولكن مع تقليل جرعات الهرمون المستخدمة فى حبوب منع الحمل الآن تراجعت مخاطر احتمالات الإصابة بسرطان الثدى مع تناول حبوب منع الحمل.

كبر حجم الثدي :

الحقيقة أنه لا توجد علاقة بين حجم الثدي وإزدياد فرص إصابة سيدة عن غيرها بسرطان الثدي، ولكن أكدت الدراسات أن زيادة الوزن أو فرط السمنة من العوامل الهامة في زيادة فرصة إصابة السيدة بسرطان الثدي وخاصة بعد انقطاع الطمث.

وأخيرًا تنصح استشارية الأشعة التشخيصية ضرورة إجراء الفحص الجينى لسرطان الثدى BRACA1 ،BRACA2 للسيدات اللاتي لديهن تاريخ مرضى فى العائلة، ففى حالة إصابة الأم بسرطان الثدى، لابد من إجراء الفحص الجينى لأبنائها من الإناث ويتم التعامل معهن بطريقة مختلفة من حيث ضرورة الكشف المبكر باستمرار وهو ما يحدد طريقته طبيب الأورام أو الجراح سواء بالسونار أو الرنين أو الماموجرام.

درجات الحرارة
  • 13 - 24 °C

  • سرعه الرياح :9.66
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل توافق على الحصار الخليجى العربى على قطر

نعم
35.643564356436%
لا
63.366336633663%
لا أهتم
0.99009900990099%