تحذير.. «شيشة الفواكة» متعة مزيفة تصيبك بالسرطان

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الجمعة , 19 اكتوبر 2018 - 07:15 مساءٍ

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

«شيشة الفواكه».. المنتج الذي لقى رواجًا وسوقًا جيدة بعد زيادة أعداد المقاهي والكافيهات، وزاد الأمر بعد ظهور الشيشة الإلكترونية.

نشرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، دراسة استكشافية، أجرتها جامعة ييل الأمريكية، تحدثت فيها عن خطورة الشيشة الإلكترونية المنكهة، لأنها تسبب التهاب الجهاز التنفسي، وأن نكهات الزبدة، والبرتقال، تسبب سرطان البروستاتا، ونكهة المانجو تسبب مشاكل صحية خطيرة.

توضح الدراسة، أن سبب خطورة الشيشة الإلكترونية المنكهة، هو أن نكهاتها تغير كيميائية الأبخرة التي يتلقاها الجهاز التنفسي؛ وليتهب؛ ويصبح مهيئًا للإصابة بأمراض السرطان، وأمراض القلب، والسكري، بالإضافة إلى أمراض أخرى.

وحذرت الدراسة، المراهقين من تناولها، لأن رئتيهم لا تزال في مرحلة التطور، ما يجعلهم أكثر عرضة للتهيجات، وأمراض الحساسية، والربو.

يقول، البروفيسور، سفين جوردت، كبير الباحثين، وعالم الأحياء السرطانية، في جامعة ديوك، أن نكهات شيشة الفواكة تتفاعل مع أحد السوائل في الجهاز التنفسي؛ ما يخلق مركبات مختلفة تعزز من الإصابة بالتهيج، والالتهاب عند استنشاقها، موضحًا أن هذه المكونات الفردية تتحد لتشكل مواد كيميائية أكثر تعقيدًا لا يعلم عنها المستهلك شيء.

وأضاف «جورت»، أنه وجد برفقة زملاؤه نكهات مثل الفانيلا، الكرز، الحمضيات، والقرفة مخلوطة بمكونات كيمائية، تتحول جميعها الى أسيتال، وهو عنصر كيميائي ضار على الجهاز التنفسي، وأن الدراسات المعملية أظهرت أن خلط النكهات، تسبب تهيج الرئة، كما أن بعض الأبحاث افترضت أن ارتفاع درجة الحرارة يمكنها إنتاج مادة مسرطنة، ولفت البروفيسير أنه هذه النكهات الكيميائية يتم استخدامها في عمليات التجميل، والأطعمة، لكنها لا تمثل خطرًا على الصحة أو الجهاز التنفسي.

ويقول الباحثون، إن سوائل التبخر تحتوي على 0.5 % إلى 10 %، من إضافات النكهة حسب الرغبة، ولكن عندما مزجوا النكهات مع المذيبات تحولت 40% منها إلى مركبات الأسيتيل الكيميائية الضار.

وفي دراسة أجريت في وقت سابق من العام الجاري، أثبتت أن بعض نكهات الشيشة الإلكترونية، ولاسيما الموالح والأزهار، تنتج الجذور الحرة، وهي السموم المرتبطة بالسرطان.