أغرقت ابنها في الحمام لمنعه من البكاء

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الاثنين , 29 اكتوبر 2018 - 03:12 مساءٍ

الأم
الأم

في حادثة صادمة، أقدمت أم مراهقة ذات الـ19 عامًا على إغراق ابنها البالغ من العمر أربعة أسابيع في الحمام لمنعه من البكاء، وذلك بعد أن بحثت عن وسيلة لقتل الأطفال.

وبحسب ما جاء بموقع «ميرور» ألقت شرطة تشاندلر الأمريكية القبض على «جينا فولويل»، 19 عامًا، للاشتباه في ارتكابها جريمة قتل بعد العثور على طفل رضيع ميت داخل حقيبة من القماش الخشن الأسود في شقتها، وجاء الاكتشاف بعد أن اتصلت «فولويل» بالشرطة قائلة إن ابنها تم خطفه في الحديقة، وادعت أنها كانت تضعه في مقعد سيارتها عندما جاء شخص من الخلف ووضع كيسًا فوق رأسها وخطفه.

وأجرى عناصر الشرطة عملية بحث ضخمة في المنطقة حتى عثروا على الطفل في شقة «فولويل» في تشاندلر بولاية أريزونا.

ثم صادر عناصر الشرطة هاتفها واكتشفوا أكثر من 100 عملية بحث مختلفة على شبكة الإنترنت تراوحت بين طرق الموت على الفور وحالات الأطفال المفقودين وكم من الوقت يستغرق الطفل حتى يغرق.

وعند مواجهة «فولويل» خلال التحقيق معها في جلسة بالفيديو علنية بما عثرت عليه الشرطة اعترفت بما فعلته وإخفاء جثة ابنها في الحقيبة.

وأفادت «فولويل» أنها ندمت على ما فعلت وحاولت إنعاش ابنها، لكن الوقت قد فات، الا أن الشرطة وجهت إليها تهمة القتل العمد.