أول محاولة قتل في القطب الجنوبي.. والسبب حرق نهاية القصص المثيرة

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الأربعاء , 31 اكتوبر 2018 - 12:58 مساءٍ

المجني عليه
المجني عليه

كانا يمضيان وقتهما القاسي معا في معسكرهما في القارة القطبية الجنوبية، بقراءة الكتب والقصص المثيرة، في رحلة مدتها 4 سنوات، لكن لم يمكث سلامهما طويلا؛ بعد أن أصر أحدهما على حكي نهايات القصص التي يقرأها الآخر "حرق النهاية"، بدون توقف؛ لينقض عليه الأخير ويصيبه إصابة بالغة بالسكين.

يقول المحققون أن سيرجي سافيتسكي، 55 عاما، غرس السكين في قلب صديقه أوليج بيلوجوزوف، 52 عاما، بعد أن طفح الكيل منه، عندما أصر أوليج على حكي نهايات القصص التي لم ينتهي سيرجي من قراءتها، بحسب موقع "ميرور" الإنجليزي.

استطاع أوليج أن ينجو من الموت بأعجوبة، بعد إصابته البالغة في قلبه، ويمكث الآن في العناية المركزة، بعد أن تم نقله جواً فور الحادثة، من محطة أبحاث "Bellingshausen" الروسية، في جزيرة الملك جورج إلى تشيلي.

أما بالنسبة لسرجي، فقد عاد إلى منزله في سان بطرسبرج، وهو الآن تحت الإقامة الجبرية، بعد أن وجهت له تهمة محاولة القتل، ويعتقد أنها المرة الأولى التي تتم تحدث فيها محاولة قتل في القارة القطبية الجنوبية أنتركاتيكا.