رئيس الكتلة البرلمانية لتحالف ميركل المسيحي الديمقراطي: الجيش بحاجة لتجهيزات أفضل

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الخميس , 08 نوفمبر 2018 - 01:32 مساءٍ

رالف برينكهاوس
رالف برينكهاوس

شدد رالف برينكهاوس، رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي الديمقراطي -الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل- على ضرورة تحقيق الائتلاف الحكومي في برلين هدف تحسين معدات الجيش الألماني.

وأكد «برينكهاوس» ذلك: «سنزيد الإنفاق على الجيش الآن بشكل هائل، هذا في مصلحتنا وفي مصلحة جنودنا بشكل خاص».

وأضاف «برينكهاوس»، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية «د.ب.أ»: «الجيش بحاجة في كل مكان لتجهيزات أفضل، ليس لزيادة نفقات الدفاع أي علاقة مع دونالد ترامب الرئيس الأمريكي».

وتتضمن موازنة العام المقبل لوزير المالية الألماني أولاف شولتس، زيادة النفقات على الجيش بواقع 4 مليارات يورو لتصبح نحو 43 مليار يورو.

غير أن هذا المبلغ لايزال أقل بكثير من نسبة 2% المستهدفة من إجمالي الناتج القومي، وهو الهدف الذي تسعى ألمانيا لتحقيقه بحلول عام 2024 وفقا لمطالبة ترامب للدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي «ناتو»، وعلى رأسها ألمانيا، صاحبة أقوى اقتصاد في أوروبا.

وليس من المتوقع أن تستطيع الحكومة الألمانية تحقيق هذا الهدف.

ومن المنتظر أن تضع لجنة الموازنة في البرلمان لمساتها الأخيرة على الموازنة الاتحادية لعام 2019 خلال جلستها المقررة اليوم الخميس.

وعبر «برينكهاوس» -الذي تولى منصبه مؤخرا- عن يقينه بأن ألمانيا ستستطيع اعتماد موازنة بدون ديون جديدة «وندين بهذا للجيل الشاب، فنحن ملتزمون وفقا للقانون بما يعرف بكابح الديون».

وفقا للدستور، فإن ألمانيا لا تستطيع مستقبلا اقتراض ديون جديدة أكثر من 0.35% من إجمالي الناتج القومي، ولا تستطيع الولايات الألمانية اقتراض أي ديون جديدة باستثناء الديون التي تحتاجها في حالة التعرض لكوارث طبيعية أو فترات ركود شديدة.

ودافع «برينكهاوس» عن حزمة إصلاح المعاشات التي يعتزم البرلمان الألماني إقرارها قبل ظهر اليوم الخميس وقال: «ستستطيع ألمانيا إنجاز ذلك إذا كان لدينا وضع اقتصادي جيد، لذلك علينا أن نجتهد. وألمانيا إحدى أكثر بلاد العالم ابتكارا، ولكننا نحتاج شجاعة أكثر للمستقبل».