الصحة العالمية: داء السكري سيكون سابع عامل للوفاة بحلول 2030

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الأربعاء , 14 نوفمبر 2018 - 01:29 مساءٍ

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

حدد الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء 14 نوفمبر يوما عالميا لمرض السكري، وذلك للتوعية بمخاطره ومضاعفاته التي تؤدي مع الوقت لأضرار وخيمة في العديد من أجهزة الجسم ولاسيما الأعصاب والأوعية الدموية، ويوافق اليوم عيد ميلاد فردريك بانتنغ الذي شارك تشارلز بيست في اكتشاف مادة الأنسولين عام 1922، وهي المادة الضرورية لبقاء الكثيرين من مرضى السكري على قيد الحياة.

ما هو داء السكري؟
داء السكري مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الإنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن الاستخدام الفعال للإنسولين الذي ينتجه، والإنسولين هو هرمون ينظم مستوى السكر في الدم، ويعد ارتفاع مستوى السكر في الدم من الآثار الشائعة التي تحدث جراء عدم السيطرة على داء السكري، ويؤدي مع الوقت إلى حدوث أضرار وخيمة في العديد من أجهزة الجسم، فالسكري هو سبب رئيسي للعمى والفشل الكلوي والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وبتر الأطراف السفلى.

حقائق وأرقام عن السكري
طبقا لمنطمة الصحة العالمية، سجل معدل انتشار السكري ارتفاعاً أسرع في البلدان ذات الدخل المتوسط والمنخفض، حيث ارتفع عدد الأشخاص المصابين بالسكري من 108 ملايين شخص في عام 1980 إلى 422 مليون شخص في عام 2014 .
ويحدث حوالي نصف مجموع حالات الوفاة الناجمة عن ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم قبل بلوغ 70 سنة من العمر، وتتوقع منظمة الصحة العالمية بأن داء السكري سيصبح سابع عامل مسبب للوفاة في عام 2030.
تصنف مصر ضمن أكثر 10 دول على مستوى العالم إصابة بمرض السكري، وترتيبها الثامن عالميا وتنفق مليار دولارا سنويا في علاج السكري، وهناك 425 مليون شخصا يعانون من مرض السكري على مستوى العالم، طبقا لأحدث إحصائيات "اتحاد السكر الفيدرالي" لعام 2017.
ويؤكد عميد المعهد القومي للسكر الدكتور هشام الحفناوي، إن مصر لديها 8 مليون مصابا بالسكري، و8 مليون آخرين لم يتم تشخيصهم ويجهلون إصابتهم بالمرض، مشيرا إلى أن كل 6 ثواني تحدث حالة وفاة بسبب مرض السكري في العالم.

تشخيص مرضى السكري
تقول الدكتورة ياسمين الصيرفي أخصائي التغذية العلاجية والسمنة، تتمثل أعراض مرض السكري في العطش والجوع الدائم وكثرة التبول والخمول وفقدان الوزن المستمر، وفي المراحل المتقدمة من العمر تكون فم المريض تشبه رائحة الأسيتون، وعند حدوث هذه الأعراض يجب إجراء تحاليل السكر كاملة للتأكد من وجود السكر من عدمه.

التغذية الصحية كلمة السر لعلاج السكري 
يعد اتباع نظام غذائي صحي وممارسة النشاط البدني بانتظام والحفاظ على الوزن الطبيعي للجسم، والإقلاع عن التدخين من الأمور التي يمكن أن تمنع الإصابة بالسكري من النوع الثاني الأكثر شيوعًا بين البالغين أو تأخر ظهوره.
كذلك يمكن علاج داء السكري بتحسين النظام الغذائي والنشاط البدني وإجراء فحوصات منتظمة مع تناول العلاج المناسب باستشارة الطبيب.

في هذا الإطار تستعرض "الشروق" أهم نصائح التغذية الصحية لمريض السكر، من خلال حوارنا مع الدكتورة ياسمين الصيرفي أخصائي التغذية العلاجية والسمنة:

1- عن الابتعاد عن الأطعمة ذات المعامل الجليسيمي العالي مثل الخبز الأبيض والبطاطس المقلية والأرز والحلويات والعسل الأبيض والبلح.
2- يفضل اختيار الوجبات الغنية بالألياف ذات المؤشر السكري المننخفض مثل الشوفان والبقول وبعض أنواع الفاكهة التفاح والكمثرى والجوافة والبرتقال، ومعظم أنواع الخضروات التى لا تحتوى على كربوهيدرات عالية مثل الكوسة والفاصويا والجرجير والطماطم والخيار والملوخية، ويفضل عدم تقشير الخضرواوات والفواكه.
3- الابتعاد عن جميع الأطعمة المقلية والكبدة والمخ والطحال، واستبدالها بالأطعمة المسلوقة والمشوية واللحوم خالية الدسم.
4- تجنب تناول الأجبان المصنعة والألبان كاملة الدسم واستبدالها بمنزوعة الدسم .
5- استخدام الدهون الغير المشبعة وخاصة المكسرات الغير محمصة والغير مملحة وزيت الزيتون والأفوكادو لكن بكميات معتدلة، والابتعاد عن الدهون المشبعة.
6- يجب على مريض السكر مراقبة مستوى السكر فى الدم باستمرار، ومراجعة النظام الغذائي على الأقل مرة كل 6 أشهر.
7- من أكثر الأطعمة المفيدة لمريض السكر البصل لاحتوائه على مادة فعالة تزيد من احتراق السكر، الثوم يقلل نسبة السكر في الدم، الترمس ينشط البنكرياس لإفراز الأنسولين، الحلبة تزيد من احتراق السكر فى الدم، والقرفة تساعد الإنسولين على حرق السكر وثبات مستوى السكر فى الدم.
8- الحرص على ممارسة النشاط البدني المنتظم مثل المشي نصف ساعة يوميا.
9- وأخيرًا الابتعاد عن التوتر العصبي والإرهاق والتدخين والكحوليات.