لواضعي «تقويم الأسنان».. احذروا تلك الأطعمة!

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الخميس , 10 يناير 2019 - 11:20 صباحاً

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

يهدف وضع تقويم الأسنان، إلى الحصول على أسنان مستقيمة وابتسامة رائعة، لكنه دائما ما يسبب إزعاجا شديدا خاصة في مراحله الأولى، من حيث الشعور بضغط على الفك، وصعوبة في تناول الطعام.

تخيل أنه بعد تحملك لكل ذلك الجهد والتعب، قد لا تحصل على النتيجة المنشودة، بسبب بعض الأطعمة والمأكولات التي تتناولها، فبحسب موقع «food eat safe»، هناك بعض المأكولات التي تسبب تسوس الأسنان وتلفها بشكل كبير، ما يُصعب مهمة «التقويم».

وتعد الحلوى اللزجة، من أبرز الأطعمة المحظورة على أصحاب تقويم الأسنان، فقد تتشابك حول مثبتتات التقويم، وتُسبب تلفها، كما أن الحلوى قد تلصق بالأسنان، ويجعل تنظيفها أكثر صعوبة.

ولتناول المكسرات الصلبة خطورة على التقويم أيضا، فيمكن أن تتسبب في كسر السلك المقوم للأسنان، ما يستدعي زيارة جديدة عاجلة للطبيب.

وإذا كنت من محبي تناول الفيشار أمام التلفزيون، عليك البحث عن بديل في حالة وضعك للتقويم، فهو يتسبب في العديد من المشكلات الضارة بالأسنان واللثة، كمان أن حبوب الفيشار غير الناضجة جيدا قد تؤثر على حركة الأسنان في الاتجاه المطلوب مع التقويم.

وتعد العلكة «اللبان»، أكثر ضررا من الفيشار، فقد تؤدي لانحناء الأسلاك الخاصة بالتقويم، وتصبح النتيجة أن الأسنان تُدفع في الاتجاه الخاطئ، وبالتالي تضطر لوضع التقويم مدة أطول لعلاج الضرر الذي سببته العلكة.

ويعتبر مضغ الثلج أحد أكبر العوامل المسببة للأسنان المتشققة، خاصة في حالة وضع تقويم، لذا من الأفضل تجنب ذلك.

وتنضم المشروبات الغازية لقائمة المحظورات، فالأحماض والسكريات التي تحتوي عليها تضر الأسنان واللثة وتسبب التسوس، بجانب أنها قد تضعف المادة اللاصقة المثبتة لأقواس التقويم.

ويُضاف إلى ما سبق الأطعمة المحمصة والذرة، فهي قد تؤدي لكسر السلك أو الأقواس، كما أن عملية القضم نفسها يمكنها التسبب في الضغط على الأسنان بصورة خاطئة.

وينطبق ذلك الأمر على الخضروات النيئة كالجزر والخيار، إلى جانب بعض الفواكه كالتفاح والخوخ، وإذا كنت تريد تناول أيً مما سبق يُفضل تقطيعهم إلى قطع صغيرة يسهل مضغها وبلعها.