النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب في أعقاب تعرضهن للسكتات الدماغية

- سارة احمد
عدد المشاهدات :
طباعة

الخميس , 31 يناير 2019 - 02:44 مساءٍ

الإكتئاب
الإكتئاب

حذرت دراسة طبية حديثة من تزايد احتمالات إصابة النساء بالاكتئاب الشديد في أعقاب الإصابة بالسكتات الدماغية مقارنة بالرجال، حيث وجد الباحثون معاناة 20% من النساء من الاكتئاب الحاد مقارنة بنحو 10% للرجال.

كما وجدت الدراسة أنماطا مختلفة من تطور الأعراض، حيث اكتشفت أن زيادة أعراض الاكتئاب على المدى الطويل ترتبط بارتفاع معدلات الوفيات، وأن الأعراض المعتدلة في البداية تصبح أسوأ مع مرور الوقت.

وقالت الدكتورة سالما آيس، الأستاذ في كلية صحة السكان والعلوم البيئية في جامعة "كينجز" في بريطانيا: "لا يمكننا أن نحدد بالضبط السبب الذي يجعل الاكتئاب أكثر شيوعا بين النساء"، مضيفة: "ما هو شائع بين الجنسين هو الانخفاض الكبير في احتمال البقاء على قيد الحياة مع زيادة أعراض الاكتئاب. لذلك، فإننا نعتقد أنه من خلال رصد أعراض الاكتئاب في الناجين من السكتة الدماغية والتصرف وفقا لذلك، قد يتمكن الأطباء من توفير رعاية أفضل على المدى الطويل".

وفي الدراسة، التي نشرت في عدد يناير من "المجلة الأوروبية لعلم الأعصاب"، تابع الفريق البحثي تقدم الأعراض على مدى 5 سنوات بعد بداية الإصابة بالسكتة الدماغية، في 2.313 شخص (1.275 رجل و1.038 امرأة)، وقد تم تجنيد المرضى الذين تعرضوا لأول مرة لسكتة دماغية بين عامي 1998 - 2016، وتمت مراقبتهم حتى يوليو 2017، وقد تم تقييم مستوى الصحة النفسية للمشاركين وإحالتها مع بيانات الصحة البدنية والديموجرافية الاجتماعية.

يذكر أن السكتة الدماغية حالة طبية تهدد الحياة عندما يتم سد تدفق الدم إلى جزء من الدماغ، حيث يقدر أن واحدا من بين كل 6 أشخاص في جميع أنحاء العالم سوف يصاب بجلطة دماغية في حياته، وهناك أكثر من 100 ألف حالة سكتة دماغية في المملكة المتحدة كل عام، وعلى الرغم من شدة الأعراض، إلا أن حوالي ثلث الناجين يعانون من الاكتئاب في أعقاب الإصابة بالسكتة الدماغية، وحوالي 400 ألف شخص في المملكة المتحدة اليوم.